آخر المقالات انطلاق الملتقى الرابع لمسوؤلي اذاعات القران الكريم بالقاهرة :: الاجتماع الرابع لمسؤولي اذاعات القران الكريم بالقاهرة :: افتتاح اعمال الورشة الاقليمية حول الحرية المسؤولة واخلاقيات المهنة بنواكشوط :: نصائح للشباب للعلامة الدكتور عبد الله بن بيه :: اعتماد اعلان الخرطوم في ختام أعمال المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الثقافة :: اعمال الاجتماع الثاني لإطلاق جائزة منظمة التعاون الإعلامية لتعزيز الحوار :: دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية :: المدير العام يزور ماسبيرو ويلتقي برئيس الهيئة الوطنية للاعلام :: لإيسيسكو تعقد ورشة عمل وطنية حول توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في توثيق التراث الإسلامي بمدينة سنار :: افتتاح أعمال الدورة الـ 44 لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي في إبيدجان ::

Latest articles

Notice: Undefined offset: 1 in /home1/ibujorg/public_html/classes/Load.php on line 375
انطلقت صباح اليوم فعاليات الاجتماع الرابع لمسئولي إذاعات القرآن
‹‹‹اضافة
إنطلقت صباح اليوم الاثنين28 ربيع ثاني1439 هـ بالعاصمة الموريتانية
‹‹‹اضافة

اعتمد المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الثقافة اليوم (إعلان
‹‹‹اضافة
    صرح جديد اعلامي بافتتاح مبنى اذاعة جدة
    رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة و بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة حفل افتتاح مبنى مجمع إذاعة جدة وذلك بمقر الإذاعة بمحافظة جدة .ولدى وصول سموه قص الشريط إيذانا بافتتاح المشروع , ثم تجول سموه داخل المبنى الذي يضم الاستديوهات الإذاعية والمكاتب الإدارية .وبدئ الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .ثم ألقى وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد لشؤون الإذاعة إبراهيم الصقعوب كلمة عبر فيها عن سعادته بافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مبني إذاعة جدة الجديد ، موضحا أن هذا المبنى يليق بمكان ومكانة إذاعة جدة التي انطلقت على مقربة منها رسالة الإسلام التي حملت للبشرية كل نبل فضائل الأخلاق والأعمال , مشيرا إلى أن إذاعة جدة تأسست في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله قبل أربعة وستين عاما وكانت جزءا من مشروع الملك عبدالعزيز الحضاري لتنمية جوانب الحياة المختلفة في المملكة.وقال:هذه إذاعة جدة حلّ فيها والدكم الملك فيصل رحمه الله في الثلاثين من ذي الحجة عام 1386هـ وافتتح المبنى المجاور لنا دعما للكلمة الصادقة , وأنتم اليوم في عهد الإنجازات عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الذي ما إن يتردد اسمه في مكان حتى ترتفع الأكف بالدعاء له ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو النائب الثاني بالصحة والعون والتوفيق . وبين الصقعوب أن مبنى إذاعة جدة الجديد يضم أحدث التقنيات في مجال البث الإذاعي ، منوها في هذا الصدد بالجهود الذي بذلها معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة ليظهر هذا المشروع إلى الوجود , وسيتبعه عدد من المشروعات المماثلة له في مدن المملكة. وأكد أن الإذاعيين يجمعهم إيمان بالله يشعرهم بعظم أمانة الكلمة وسط هذا الضجيج الإعلامي الذي ضاق به الفضاء ويجمعهم ولاء لقيادتهم يقودهم لاستثمار الكلمة الصادقة والواقعية لتكون أحد ركائز البناء ، مشيرا الى أن الإعلام السعودي تعددت قنواته الإذاعية والتلفزيونية وتضاعفت مسؤولياته وانتظم فيه شباب يملئهم الحماس للتعامل إذاعيا مع التقنيات الحديثة ، حيث تم تدريب عدد من العاملين في إذاعة جدة على أيدي زملائهم في إذاعة الرياض التي استكمل فيها نظام بث مشابه . بعد ذلك ألقى الشاعر محمد العمري قصيدة بعنوان «تعف لسانا مثلما عف قلبها «.ثم ألقى وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية المشرف العام على الشؤون الهندسية الدكتور رياض نجم كلمة أوضح فيها أن هذا المشروع هو إكمال لسلسلة الإنجازات التي تشهدها الوزارة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود،حفظه الله ، وجزء من منظومة مراكز الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني التي تنفذها الوزارة في مناطق المملكة المختلفة .ولفت الانتباه إلى أنه تم قبل عامين تحويل إذاعة الرياض إلى النظام الرقمي , والانتهاء من مشروعات مراكز الإنتاج الإذاعي في تبوك وحائل وجيزان ، مشيرا إلى أنه سيتم خلال العامين القادمين استكمال إنشاء مراكز إنتاج مشابهة ونموذجية في كل من عرعر والجوف والباحة ونجران . واستعرض الدكتور رياض نجم مراحل مشروع مجمع إذاعة جدة , مفيدا أن تكلفته الإجمالية بلغت مائة وثلاثين مليون ريال , ويقع على مساحة 14000 ألف متر مربع , ويشتمل على مباني الأستديوهات الإذاعية التي تتكون من بدروم بمساحة 920 مترا مربعا ، وأرضي بمساحة 2200 متر مربع ، وثلاثة طوابق متكررة بمساحة 2600 متر مربع ، ويحتوي على 19 أستديو ، و21 غرفة تحكم ، بالإضافة لغرفة التحكم الرئيسية والمنيوس والإرشيف المركزي ، وكذلك المكاتب الإدارية ، ومكتبة التسجيلات ، والخدمات ، والمسجد ، مشيرا إلى أنه روعي في ربط هذا المبنى وتقنيته ليكون على اتصال مباشر مع إذاعة الرياض ووكالة الأنباء السعودية .ثم شاهد سمو أمير منطقة مكة المكرمة والحضور فيلما وثائقيا عن تأريخ إذاعة جدة والمشروع الجديد .وفي نهاية الحفل كرّم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل القائمين على المشروع . وقد التقت البلاد بمدير اذاعة نداء الاسلام الاستاذ عدنان صعيدي الذي أكد على أن افتتاح مبنى إذاعة جدة الجديد اليوم من قبل الأمير خالد الفيصل حدث غير عادي تجتمع فيه الحداثة والتاريخ فالفيصل ،يرحمه الله، هو من افتتح المبنى القديم وفيه ومنه تم قيادة الاعلام في المملكة جيلان انتج هذا المبني وثالث كان ممن ندين لهم بالفضل في تربيتنا اعلاميا وها نحن نحلم بجيل عسى ان يكون افضل منا فكل شيء من التقنية والثقافة والمعرفة بين يديه ألف مبروك للجيل القادم من الاذاعيين افتتاح بيتهم الجديد .اما الإعلامي علي السبيعي فقال: مما لاشك أن هذا اليوم الذي يفتتح فيه مبنى الإذاعة الجديد هو نقلة نوعية وزمنية من تقنية إلى تقنية حديثة شكلا وموضوعا في ظل تنامي دور الإذاعة عالميا والتي تحتل أحيانا الرقم الأول ضمن المنظومة الإعلامية وهو حدث بطبيعة الحال سوف ينعكس موضوعيا على برامج وصورة إذاعة جدة بشكل خاص والإذاعة السعودية بشكل عام وهي التي بدأت خطوات فاعلة ملموسة يراها ويسمعها كل متابع لها وهي دعوة في الوقت نفسه وفرصة للإعلام المقروء للتعامل بشكل أكبر وأكثر قربا للجهد غير العادي في التواصل مع الحرفية الإعلامية والنتاج الوطني في كافة المجالات الذي تبذله الإذاعة على مدار 24 ساعة وكم أتمنى جديا لو تم تناول ما تقدمه الإذاعة من قبل الصحفيين بعيدا عن الخبر المعتاد بل تحليلا وعمقا ومتابعة وحوارا وزيارات ففي الإذاعة مادة صحفية مغرية جدا.فيما قالت المذيعة رندا الشيخ :نبارك لأنفسنا وللجمهور الكريم افتتاح هذا الصرح الجميل. الإعلام في المملكة كانت له قفزات في السنوات الأخيرة بفضل الشفافية الكبيرة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله وحرص على تطبيقها معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة. أتمنى ان يحمل افتتاح المبنى الجديد لإذاعة جدة كل التوفيق والنجاح لنا جميعاً كأسرة اذاعة جدة وللإعلام السعودي ككل وأن نؤدي الرسالة التي تفرغنا لتحقيقها